-لقد كان من المعجز أن ننتهي-

احيانا نشعر بالإلهام عندما نرى اعمالًا رهيبة على الانترنت، ونقول يجب أن نفعل شيئًا بتلك الروعة! وأحيانًا يكون الإلهام فكرة لاتخرج من رؤوسنا. أيًا كان .. سيكون من الأسهل أن ننتج أفلاما قصيرة حينما نعرف لماذا نرغب بفعل ذلك!”

DUxiUktW4AAlfX3.jpg

حسنًا، ماهي أهدافي؟ (هنا الخُطة) .. كنت أرغب في صنع السرد الحقيقي القصير بصوتي كـ حكواتي. أردت أن احكي قصة زوجين يحبان بعضهما، أردت أن اعرف كيف تترجم أعمالي الـ2D إلى 3D وأعني الجانب التقني، اردت الاهتمام بحسن التمثيل والتصوير السينمائي الجيد“.

DUxkRUOW4AAw-B4.jpg

وشيء آخر مهم حقًا وهو قيادة الفريق والعمل معه بما أني كنتُ اصنع أفلامي السابقة وحدي في المنزل وبالبيجاما. وكانت النتيجة فيلم عظيم قدمته مجموعة عظيمة من الناس، وربما لو لم أضع تلك الأهداف لما تمكنت من انهائه

DUxlS7zXUAArzk9.jpg

لقد تم العمل لمدة عامين (بدوام كامل أو اكثر) لإنتاج فيلم مدته 18:30 فقط، كل ساعة استيقاظ كنت افكر هل اللقطة 246 جاهزة؟” أو هل أصلحنا المشهد 7؟” يبدو ممتعا أليس كذلك؟ لا ليس تمامًا“.

 

DUxn9OTW4AIIeBADUxn9OTW4AEQ6-H

DUxlS70WkAM_26z.jpg

كان من المخطط أن يكون الفيلم بشخصيتان فقط، و12 دقيقة، و ألانستخدم خامات أقمشة ولا حتى فراء، محاكاة ديناميكية وبدون حركات كاميرا.. ولكن تأتي المصاعب، وينفذ المال، تبدأ بتصور بسيط ثم يتطور مع طموحك في صنع تصوير سينمائي جيد، مع كم المشاكل التي واجهتنا كان من المعجز أن ننتهي

DUxsyiyX4AIYppz.jpg

تخلينا عن المحاكاة الدقيقة، لم نكن بحاجة أن نقدم محاكاة واقعية لنروي قصة عاطفية، الأهداف التي وضعناها جعلت هذة العملية الطويلة ممكنة وقابلة للتحمل، كان مؤلمًا أن نجعلها حقيقة، ولكن الأكثر إيلامًا ألا نفعلها كذلك“.

DUxmO_eXcAAinRS.jpg

السابق نقل لتجربة: Fernanda frick

أخيرًا .. العرض التشويقي للفيلم.

عايشة.

فكرتان اثنتان على ”-لقد كان من المعجز أن ننتهي-

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s