6 نصائح لـ رسم ستوري بورد كالمحترفين

“ماذا ستروي اليوم؟” .. إذا اردنا اختصار دورك كـ ستوري بوردر بكلمتين فدورك هو (رواية القصة) .. إنك بشكل أو آخر تتعمق في نصّك منذ أن تُمسك بالسيناريو محاولًا إجابة تحليله، مالهدف من القصة؟ بأي طريق سأسردها وهل يوجد بالنص ما استطيع أن استخرج منه Concept فعّال ؟

كيف يظهر مشروعك في الصفحة الأولى بـ Behance ؟

صورة الغلاف، هي أول مايراه الزوار .. لذا فهي أفضل فرصة لدعوة المشاهد ليرى مشروعك عن كثب! يجب أن تكون جذابة وتشدهم للنقر عليها، وهي كذلك تحتاج أن تكون ممثلًا جيدًا للمشروع، إذا كانت الصورة رائعة ولكنها لاتمثل المشروع سيشعر الزائر بالخيبة .. ركز على الآتي، ابقها بصرية، لديك الكثير من المساحة لشرح مشروعك ووصفه بالكلمات، فلاتجعل صورة الغلاف نصًا .. كما عليك تضمين صورة الغلاف بشكلٍ واضح ضمن المشروع، سيحبون وينقرون عليه، لذا من المتوقع أن يحصلوا على فرصة لرؤية تفاصيل الغلاف كذلك. .. وبالنسبة لمشاريع الموشن، صور الشاشة على اللقطة التي تسرد الموضوع.

هل أقبل مشروع صغير؟ | العملاء

إذا تبحث عن المُتعة في العمل، احصل على عميل صغير من وقت لآخر لأنه أشبه بالعمل الحُر مع نفسك واللي تحتاجه علشان مَ تحس إنك مقيد بتوقعات العميل دائمًا، وربما أعمال حره من هالنوع في ملف اعمالك تزيد ثقة عملائك الكبار مستقبلًا.

تطوير الـ ستوري بورد | مراحل الانتاج

عادة ماينتهي الموضوع عند الستوري بورد في الموشن جرافيك وننتقل للمرحلة التالية، لكن في حالات يتطور الانتاج لحد إنه يصير مقارب للأنميشن وَيكون حجم المشروع ضخم بحيث إنك تحاول تقلل الأخطاء بينك وبين الفريق، في هالمرحلة يتطلب الأمر إنك تستخدم الـ Animatic أو Boardmatic أو  Story Reels

متسعود | تصميم الشخصيات

أحد أكثر الأشياء المستفزة في صناعة الاعلانات هو عدم الإخلاص في الإخراج النهائي للعمل بطريقة تشبه المجتمع اللي تمثله .. دايم نلاحظ هالشيء بالإعلانات اللي تتولاها وكالات تسويق عربية/عالمية واللي مايكون عندها إطلاع كافي عالثقافة اللي تشتغل لها ونسمع انتقادات للصبح عليها وهالشيء خلى الشركات تهتم بإنها تتعامل مع وكالات سعودية لأنها عالأقل تضمن بإنها ماراح تصدم بجدار.

العثّه تروي القصص | كواليس انتاج

“قاتل من أجل الخير”

عُنوان حملة خيرية تحمل طابع شتوي، في إجازة مُثلجة، جو حميمي بين القديم والمُعاصر

تهدف لسرد حكايات كلاسيكية تتمحور حول الإمتنان في ثلاث فيديوات

النملة العملاقة | كواليس انتاج

إن كان فيه درس تعلمته العامين الماضيين فهو إن “الأنميشن مهما بَسُط فهو شغل جماعي”، كل ما زاد تخصص الأفراد بمهام معينة بالإضافة لـ مخرج أو منتج يعرف يدير العملة بشكل جيد ويخلق الانسجام اللي يخلي الكل يشتغل بنفس المود كل ماطلع الفريق بأعمال عظيمة.