6 نصائح لـ رسم ستوري بورد كالمحترفين

“ماذا ستروي اليوم؟” .. إذا اردنا اختصار دورك كـ ستوري بوردر بكلمتين فدورك هو (رواية القصة) .. إنك بشكل أو آخر تتعمق في نصّك منذ أن تُمسك بالسيناريو محاولًا إجابة تحليله، مالهدف من القصة؟ بأي طريق سأسردها وهل يوجد بالنص ما استطيع أن استخرج منه Concept فعّال ؟

هل أقبل مشروع صغير؟ | العملاء

إذا تبحث عن المُتعة في العمل، احصل على عميل صغير من وقت لآخر لأنه أشبه بالعمل الحُر مع نفسك واللي تحتاجه علشان مَ تحس إنك مقيد بتوقعات العميل دائمًا، وربما أعمال حره من هالنوع في ملف اعمالك تزيد ثقة عملائك الكبار مستقبلًا.

سرد القصة في الأنميشن | Storytelling

عندما انضممتُ لبكسار أول مرة … لم اكن قد عملتُ مسبقًا في القصص، على الرغم من مهاراتي واهتماماتي، لم يخاطر أيٌ من الاستوديوهات المحلية لأعطائي الدور الذي أريده، وجدتُ نفسي عالقًا في حالة عدم الثقة بسبب نقص الخبرة، وعدم القدرة على أخذ الخبرة بسبب نقص الثقة.

تطوير الـ ستوري بورد | مراحل الانتاج

عادة ماينتهي الموضوع عند الستوري بورد في الموشن جرافيك وننتقل للمرحلة التالية، لكن في حالات يتطور الانتاج لحد إنه يصير مقارب للأنميشن وَيكون حجم المشروع ضخم بحيث إنك تحاول تقلل الأخطاء بينك وبين الفريق، في هالمرحلة يتطلب الأمر إنك تستخدم الـ Animatic أو Boardmatic أو  Story Reels

العثّه تروي القصص | كواليس انتاج

“قاتل من أجل الخير”

عُنوان حملة خيرية تحمل طابع شتوي، في إجازة مُثلجة، جو حميمي بين القديم والمُعاصر

تهدف لسرد حكايات كلاسيكية تتمحور حول الإمتنان في ثلاث فيديوات

النملة العملاقة | كواليس انتاج

إن كان فيه درس تعلمته العامين الماضيين فهو إن “الأنميشن مهما بَسُط فهو شغل جماعي”، كل ما زاد تخصص الأفراد بمهام معينة بالإضافة لـ مخرج أو منتج يعرف يدير العملة بشكل جيد ويخلق الانسجام اللي يخلي الكل يشتغل بنفس المود كل ماطلع الفريق بأعمال عظيمة. 

كيف تقول الشركات قصتها؟ | Sorytelling

للقصة قُوة لايستهان بها، قد لاتكون سردًا لكفاح عادي بل قد تحمل قيمةً من قيم الشركة كذلك .. انظر جميعنا نتذكر الكراج الذي بدأ منه ستيف جوبز أو و قوقل أو غرفة نوم مؤسس ديل …..