لقد كان من المعجز أن ننتهي