كيف أبدا أخطط لمشروع موشن جرافيك رهيب؟!

أهلًا بك عزيزي القارئ،

انسألت هالسؤال بصفحة [ اصدقائي الإعزاء ] اللي خصصتها للإجابة على تساؤلاتكم ومعرفة إهتماماتكم

ودي اسوي شغل رهيب .. بس ما اعرف كيف ابدأ ؟

مبدأيًا اظن إن هذي التدوينة بتكون طويلة مقارنةً بالأخريات لأني بسولف شوي

بالمناسبة اشتقت لكل شيء، انقطعت عن العمل 4 أشهر بعد عمل متواصل لـ 4 سنوات، لغرض أخذ بريك والتأسيس لحياة جديدة.

لذلك اعذروا عدم رغبتي في الاختصار هيهي

كثير من الفنانين (خصوصًا اللي يشتغلون بشكل فردي) .. وده يبدأ بمشروع يشعر إنه مميز ومختلف عن اللي تعود ينتجه .. أو نقول مستوى اكثر احترافية، يتابع اعمال رهيبة كثير ووده يكون له نصيب منها لكنه مو عارف كيف يبدأ !

كل اللي عنده مجرد نصَ ….. وهذا النص لا يُشير لأي توجه، أو خلينا نقول قابل إنه يكون أي شيء

كيف أسرد القصة؟ كيف اشرح الفكرة؟ احط شخصيات؟ ما أحط شخصيات؟ احرك فريم باي فريم؟ أحرك افترافكت؟ وش اختار ستايل؟ من وين أبدأ وأنا فيه ستايلات كثير تعجبني وش أختار منهم؟ احس إني اكرر نفسي، طيب ودي اسوي شيء جديد بس كل ماسويت ستايل اكتشف إني اقلد! … أحس شغلي عادي؟ كيف اصنع جوّ مميز في الفيديو .. كيف مايكون مجرد ترجمة مباشرة للنصوص؟

أحب اطمنك إن هذي المخاوف وَ هذا القلق موجودين عند معظم فنانين الموشن الطموحين، فلا تشيل هم مبدأيًا .. والحقيقة لما يوصل فنان الموشن جرافيك لهذا المستوى، أشعر إنه اصبح مؤهل لإنه ينتقل لمستوى المحترفين .. لمجرد ولادة هذي الرغبة

بشرح شغلة قد تُسهّل فهم اللي ودي اشير الضوء عليه!

برأيي إن (الموشن جرافيك/الانميشن) خيارات منافسة للفيديوات المصوّرة بمعنى لوَ شركة زين قررت إنها ماتنتج أنشودة العيد السنوية المنتظرة كـ فيديو مصور واستبدلتها بموشن جرافيك/أنميشن .. بإمكانها تحقق نجاحها المعهود إذا اُنتج بنفس المعاييرما اقتنعت ؟

اللي يخلي هذي الفكرة ماتدخل مخك هو إننا لم نألف خيارات قوية بما يكفي من أعمال الموشن جرافيك في عالمنا العربي مقارنةً بما وصل إليه الموشن/الانميشن عالميًا .. وهذي اسطوانة معروفة في كل مجال تقريبًا

نعتذر على اعادتها مرارًا xD –

المزعج في مجال الموشن إن الأساليب إندعكت وصارت فقيرة من الإبداع ومكررة وممله جدًا

هل هذا رأي سلبي؟ نوَ . اشتغلت في ستوديو يُصنّف كـ أحد افضل ستوديوهات المملكة والعالم العربي في المجال وبالرغم من ذلك بالكاد وَصلنا للمستوى اللي أحكي عنه، ومجرد مانخرج بفكرة جديدة خلال أشهر تُتنج عشرات الأعمال العربية تكرر نفس الفكرة أو الستايل مع تعديلات بسيطة

وللأسف .. قبل ما يوصل [ تخصص الموشن جرافيك ] للنضج كمهارات عربية وظهور محترفين في الساحة .. تدهورت سمعة الموشن جرافيك، ولو كنت فنان لك باع في المجال غالبًا بتكون سمعت عميل يقولك:

ياشيخ مكرر كلهم نفس الصوت .. ماعاد احد يتابعه هالفيديوهات .. اعرف واحد يسويه ب500 ريال ليه طالب فيه كل هذا المبلغ؟ … و أشياء من قبيل إن الصنعة خربوطية

وبصراحة! تكون هذي الاراء صادقة في كثير احيان .. البدائل الرخيصة [ سعرًا وجودة ] كثيرة جدًا، وانتشارها جعل من العملاء الكبار صيد صعب ليكون الموشن جرافيك خيارهم في نقل صوتهم أو رسالتهم.

ومن حسن الحظ إنه لازالت الكثير من الشركات والجهات تتعامل مع الموشن جرافيك بشكل رسمي ومستمر في التعريف بالخدمات والمعلومات …. وتنشرها كمادة بجودة جيدة، ولكنها رتيبة جدًا وتفتقد للجمال

ولما أعني الجمال في الموشن جرافيك .. فأنا اقصد كل جوانبه

الموسيقى، إيقاع الفيديو، الكتابة، الرسم، المؤثرات الصوتيه، الأنميشن، آداء الممثل الصوتي، الفكرة وَالمغزى

تقدر تقول إن الجميع ينجح في 2 أو 3 منهم لكن يندر أن يتفوق أحد في 4 أو 5 ناهيك عن جميعهم

طيّب!

ماهي مكونات الفيديو الجيّد ؟ وش الحد الأدنى المفروض توفره في العمل الفني ليكون في مرحلة تجعله يلقى الاستحسان!

يسميها الفنان توم فرويس الـ 3C’s وأتفق معه جدًا في توزيعته

1- CONTENT [ المحتوى ]

المحتوى هو المادة الأساسية المتوفرة للبدأ سواء كتابة أو مواد مصورة أو معزوفة وغيره

2- CONCEPT [ المفهوم ]

هو الفكرة. الجوهر. المغزى. الرسالة

3- COMPOSITION [ التكوين ]

اللي هو كيف؟ كيف راح تسويها وتعرضها؟

طيب!

بما إن تساؤلنا في التدوينة كان عن النقطة الثانية، بنفترض إن المحتوى [ النص ] موجود من العميل، وبنبدأ مباشرة نفكر في الـ CONCEPT/المفهوم

من أين نبدأ ؟

راح آخذ أحد المشاريع اللي عملت عليها كـ نموذج، بالمثال يتضح المقال

أحد المشاريع اللي عملت عليها في أكوان واللي لاقى استحسان كبير من العميل وزملائنا الفنانين في المجال، فيديو مشروع [ إيجار ]

ببدأ معكم من البداية، وصول النص وَ البريف البسيط : نبغى هالمشروع يكون مستقبلي ورهيب!”

نبدا بسم الله و نقرا النص كالعادة :

تطورت الحكومة الرقمية في المملكة العربية السعودية تطورًا كبيرًا في الأعوام الماضية، فحققت سبقًا مميزًا في التعاملات الفردية والربط المؤسسي، مثلت قفزات نوعية في التحول الرقمي، وفي برنامج ايجار التابع لوزارة الإسكان .. كنا في مستوى المواكبة لهذا التحول بكافة خدماتنا ومجالاتنا

وتميزنا في تجربتنا الفريدة في تقديم العقد الموحد، الذي يوثق ويصدر الكترونيًا دون الحاجة للتعاملات الورقية، وسهلنا العمليات المالية بتفعيل خيارات السداد الالكتروني .. ويسرنا متابعة العمليات الإيجارية من خلال خاصية التنبيهات والاشعارات .. وتحقيقًا للتكامل الرقمي، الذي تسعى إليه جميع المؤسسات الحكومية، قمنا بربط بيانات المستفيدين من خدمات ايجار مع الجهات الحكومية الاخرى .. وكل هذا يمكن توفير البيانات والاحصاءات الدقيقة التي تعكس الواقع في قطاع الايجار العقاري، وتعزز الثقة به، والتحفيز للإستثمار فيه. ولأن الطموح في التحول مستمر ..... فإننا في إيجار، على قدر الطموح

جمييل! وش اسوي مجرد ما استلم النص، اقرأه عدة مرات واحاول استخرج منه الكلمات المفتاحية

وش هي الكلمات اللي ممكن أخرج منها بمأفكار ومشاهد قوية؟ وبس أحطها ببالي

تقدر تعتبر هذي المرحلة تسخين …. وفيه قرارين آخذهم في هذي المرحلة لما اعمل مع فريق

1/ تقدير وقت العمل عالمشروع. 2/ اختيار الفنان الأكفأ لهذي المادة.

فـ نشوف وش الكلمات اللي يجي منها شغل حلو! ونحددها علشان نركز عليها لاحقًا

نبدأ نفتح صفحة جديدة في Milanote (أو أي برنامج تحب تجمع فيه البيانات) ونسوي زي الجدول

عندي 8 نقاط أفكر فيها مجرد ما استلم نصَ وهالنقاط تساعدني إني ما أنسى شيء

1. المعلومات الأساسية : البريف، النص، معلومات عن العميل.

2. المواد المرفقة من العميل : أي صور .فيديوهات. موسيقى. ملف هوية. مراجع واعمال مفضلة.

3. البحث وَ المـMood Board : مخصص لأي صور أو فيديوهات أشعر أنها تناسب جوّ النص والعميل. هالجزء ياخذ أكبر حيزوفي هالجزء أحب افصّل للرسامين ما أمكن، وافككها مراجع .. للايقونات/الخلفيات/الشخصيات/الكتابة عالشاشة .. ومنها أبحث عن أي اشكالات تواجهني في النص وابدا افهمها واحللها مثلًا النص يتكلم عن مرض، اصير اتابع وثائقيات عنه علشان أفهم 100%.

4. الخطوط : أوفر أي خطوط مطلوبة من العميل وأحملها بجهازي، أو انتقي خط يناسب المشروع في حال مااشترط العميل هالامر.

5. الالوان : أوفر ملف الألوان تبع العميل، أو ابدا اطلع على كالر بالتز أو استخرج بشكل شخصي طالما العميل ماحدد شيء …. وأحيانًا أستعين بالمراجع اللي عاجبتني وآخذ منها درجات وأضيف عليها.

وهنا ضروري احدد علبة ألواني في المشروع وش نوعها؟ هل هي ضيقة (لونين ثلاث) أو هي ومتوسطة (ست او ثمانية ألوان) أو هي واسسعة جدًا (ممكن تتجاوز عشرين لون) وبكل الأحوال

نصيحتي لك: مهما كان مشروعك يتطلب ألوان كثير، حددها لاتتركها مفتوحة، علبة الألوان تطلع عدد لامحدود من الدرجات .. لو تُوجد 50 لون في العلبة عادي أهم شيء ماتترك الأمر مفتوح وقت الرسم

وهذا خطأ يقع فيه بعض المحترفين لما يلوّن بدون تحديد الدرجات بالضبطكل مره يلون ينقي لون من دائرة الألوان .. يقولك باخذ درجة حولها محد بيدقق، لكن في الحقيقة العين حساسة لهذي الاختلافات واحيانا تبدو المشاهد مزعجة بدون ماتعرف ليه انت منزعج! ولكنه بسبب الفارق الضئيل

حتى السواد له درجات مختلفة ويُلاحظ الفرق فيما بينهم، فما بالك بالألوان العادية!

وشغلة ثانيه أشوفها مهمة وأحب اعتمدها في شغلي، إن كان المشروع فيه ألوان كثير إني أطلع من كل درجة ثلاث ألوان بمعنى: لو أحتاج لون أحمر

أطلع درجة الأحمر الأساسي الأحمر في الظلام (أحمر اغمق) – الأحمر في النور (أحمر أفتح)

بمعنى لو احتجت احط ظل ونور مااحتاج اخترع ألوان جديدة اثناء العمل

وفيه طريقة أسهل للظلال والنور، وهي انك تستخدم نفس الدرجة وتبدل بين المودين Screen للضوء و Multiplay للظل بدون ماتضيف درجات اضافية في علبة الألوان (color palette).

6. الأصوات : الموسيقى ومزاج الفيديو الصوتي .. المؤثرات الصوتية .. توصيف/طريقة إلقاء المؤدي الصوتي V.O.

الموسيقى مهمة جدًا وبنظري من الخطأتأجيلها لآخر المشروع

وضعها كآخر خطوة ليس إلا تلزيق و حشر و ضغط للأصوات و الامكانيات 😐

بالمناسبة، من الجميل جدًا إنك تحدد في هالمرحلة اسلوب القاء المؤدي الصوتي

7. الأنميشن وَ الانتقالات : اجمع مقاطع قريبة من اسلوب التحريك المطلوب، إنتقالات مفضّلة، إيقاع حركة مميز واتركها كمرجع لك أو للمحركين .. فيه مليون اسلوب تحريك ولابد عينك تميز هالفوارق

لو تحرك فيديو Pixel Artزي ماتحرك فيديو Collage فـ انت بتقتل روح الفيديو تمامًا .. وبيكون ستايلك بلا أي فائدة لأن التحريك ماوصل الشعور المطلوب.

8. ملاحظات الإخراج : هنا مساحة مفتوحة لأي ملاحظات مكتوبة تفصّل مالم يتم التطرق له في السابق، أحيانًا اكتب فيها لنفسي شيء سخيف مثل (لاننسى نطلب الشعار من العميل أو إذا المؤدي الصوتي V.O اعتذر نحتاج بديل/أو لاننسى نتأكد من حقوق الموسيقى اللي بنستخدمها).

ويلاالجدول جاهز نبدا نملا الفراغات وحده وحده، ونتأكد إن مافاتنا شيء خصوصًا خانة 1 وَ 2

وندخل بعدها لـ 3,

*سبق وتطرقت للمود بورد في تدوينة سابقة إذا يهمك*

انت كفنان موشن جرافيك لابد تكون تغذيتك البصرية غنية، وتتكون محتفظ بمجموعات أعمال مميزة سواء في Behance أو Vimeo أو حتى Pintrest تذكر!

وش الأعمال اللي لامست فيها جوّ المستقبلية (كلمتنا المفتاحية بالمشروع)! افتحها وتابعها من جديد، بالمناسبة قد تتذكر فيديوهات مصوّرة لكنها ملهمة، لا بأس اعد مشاهدتها

وش كانت الدلالات؟ وش كانت طريقة السرد؟ وش كانت الألوان؟

ابدا اجمع هذي المراجعواكتب تعليقاتك عليها، هنا مثلًا اعجبني تدرج الألوان، هنا أعجبني الصدى، هنا شدتني طريقة الظلال .. هنا حبيت ملامح الشخصيات، وهكذا تعلّم تلاحظ وتصيد

خلي اللي يشتغل معاك يستوعب وش اللي معجبك انت في هالمرجع، لا انت ولا الفريق ماتبغون تكررون المراجع إنها تستلهمون منها شيء ما، وهالشيء لازم تذكره .. حتى وإن كنسلته لاحقًا وماستخدمته

عني ماكنت اسوي هالخطوة فكنت اشعر بتشتيت الفريق، فلما اسلمهم المرجع يحاكون المبالغة في المشهد مثلًا، وأنا اللي كان عاجبني التلوين فقط! فيحدث خللللط وسوء فهم كبير اجمع المراجع ودوّن الملاحظات عندها، حدد لنفسك أو زملائك وش اللي معجبك.

فكّر في كل جزء .. نصك يتطلب كتابة عالشاشة؟ … اجمع مراجع لخطوط تشعر إنها تعبّر عن فيديوهك

نصك يتطلب شخصيات؟ ارفع مراجع لرسوم شخصيات

نصك يتطلب عناصر/ايقونات؟ … ارفع مراجع

نصك يتطلب خلفيات؟ … ارفع مراجع

بعدها انتقل للتلوين، وش ألوان عميلك؟ تقدر تضيف عليها ولا لا؟ هل فيه أعمال تذكر إن ألوانها مميزة جدًا؟

وفّر لنفسك كل هذي المراجع .. واعطيها وقتَ، و تخيَلهم سوا

وجرّب .. هل فعلًا تتداخل؟ افتح ملف جديد بالفوتوشوب .. وابدا شخبط، ادمج الأشياء مع بعض، صمم الشخصيات مثلًا (شغل أولي) وابدا اختبر الألوان وغيره

ممكن تمسك اول جملة بالنص وتسوي لها ستوري بورد تجلس تجرّب عليه

هذي المرحلة حرّه غرضها فقط دمج المعطيات واختبار هل هي ناجحة ولا لأو لغرض تطويرها لاحقًا

و التطوير يحصل بعمل العديد من النسخ، وعدم الاستسلام للنتيجة الأولى، ويكتمل التطوير باضافة لمستك الشخصية

وش الاضافة اللي تنبع من أعماقك، شيء يشبهك! طريقة تحديد .. طريقة تظليل .. طريقة رسم الأعين مثلًا! .. اضيف لمستك قدر الإمكان

وهنا ودي أحكي تلميحة بسيطة في تصميم الشخصيات، علشان تعرف تختار لازم تعرف التصنيفات وش هي؟ مافيه تصميمات معتمدة منشورة، لأ .. هذي تصنيفات شخصية تسويها لنفسك

مع كثرة الإطلاع، عوّد نفسك تصنّف .. العلم بالشيء يأتي من تصنيفه. صنّف بأي طريقة تحبها المهم يكون عندك مرجع فيه هذي التصنيفات وتكون حاضرة في بالك علشان تعرف تبدأ

بحط تصنيفات عشوائية ممكن الواحد يحطها لنفسه،

تصنيف من ناحية البنية الجسدية : شخصيات طويلة القامة شخصيات قزمة شخصيات برأس ضخم وجسم ضئيل شخصيات مبالغ في ضخامتها

تصنيف من ناحية شكل الوجه : شخصيات مربعة شخصيات دائرية شخصيات مثلثة شخصيات بيضاوية

تصنيف من ناحية الهيكل : شخصيات واقعية شخصيات كرتونية شخصيات خيالية

تصنيف من ناحية التفاصيل : شخصيات معقدة التفاصيل شخصيات زاهدة في التفاصيل

تصنيف من ناحية الرسم : شخصيات مرسومة بحدود شخصيات ليست بحدود شخصيات بنصف حدود

وهكذا .. ابتكر انت تصنيفات وارفقها بالمراجع بحيث انك تخفف على نفسك كثر الحيرة والتفكير!

اعرف التصنيفات المختلفة ايًا تكن، علشان تعرف تختار وش بتكون شخصيتك عليه!

طيّب، صار الملف الأساسي جاهز وامتلأت كل الخانات

الآن بامكانك تبدأ

ومن ايسر الطرق للبدأ بالسكتشة هي انك ترسم في ورقة خارجية تجرّب فيها شوي

عندك مراجع تستلهم منها، وحدود المشروع اصبحت واضحة بالنسبة لك .. فيصير كل شغلك الشاغل هو الرسم والتعديل .. الرسم والتطوير .. الرسم وأخذ الآراء وهكذا حتى تصل لنتيجة ممتازة.

وقتها يجي فتح الفوتوشوب أو Storyboard pro للبدء في ترتيب الأفكار والعمل على الستوري بورد

وفي هذا العمل تحديدًا، عملنا اجتماع للدردشة حول التوجه مع الاطلاع على المراجع وذلك لينقسم الفريق لقسمين .. قسم يُعد الستوري بورد والآخر يعمل على الستايل النهائي

وكنا قد تعمدنا إخراج الستوري بورد كـ Animatics لأن جوهر الفيديو وجمال الستايل لن يظهر إلا بتحريك وافكار تحريك مميزة وقد كان الجهد الأكبر يقع على عاتق الفنان عبدالله حامد في هذة المرحلة.

وهنا أشير لأننا كنا نتخيّر المشاريع التي نشعر بأنها تستحق أن تُخرج كأنمتكس أو كستوري بورد فقط وذلك حسب اهمية المشروع أو الوقت المتاح.

هنا لقطات من بدايات الستوري بورد ثم الانماتكس

لاحظ إننا كنسلنا لاحقًا أي شيء له رمزية واضحة زي المعالم المشهورة مثلاواكتفينا بالتجريد

واعتمدنا إن الأنماتكس يكون داكن حتى يتضح الستايل للعميل وبقية الفنانين

لمشاهدة الآنماتكس :

وهنا محاولات تطوير الستايل :

وهنا أبغى اشارك مصدر الإلهام لهالاسلوب،

وهذا أكثر شيء احب أشدد عليّه لنفسي ولكل أحد أحبه، لا تجعل عملك أقرب مايكون للمرجع .. اترك فارق واضح واضف لمستك ما أمكن لو كانت النتيجة مقاربة للمراجع لكان المشروع مجرد شفّ و تقليد

بعدها صار عندنا نماذج نقدر ناخذ عليها موافقة العميل أو المخرج، إذا تجاوزنا هذي المرحلة إيجابيًا ننتقل لرسم المشاهد تبعًا للستوري بورد .. ونوصلها للمحركين اللي بدورهم يراعون الانتقالات والتحريك اللي يناسبون روح المشروع

وهنا أفضّل قبل البدء بالتحريك .. اختيار الموسيقى النهائية للمشروع

بحيث تضبط الموسيقى سرعة الحركة وَ التوقيت .. وهنا نوكل المهمة لمهندس الأصوات المسؤول أو من ينوب عنه في المشروع

وبكذا نكون وصلنا لـ نهاية المشروع .. وهنا الفيديو النهائي مع الأخذ بتعديلات/اضافات العميل عالتخطيط الأولي

النتيجة النهائية :

Ejar – Digital Transformation from Akwan Productions on Vimeo.

حقوق العمل: تم إنجاز هذا المشروع مع فريق أكوان للإنتاج، واللي كان ولازال أحد أمتع التجارب

مع كل الحب عايشة.

One Comment

  1. Alaa Jaber

    محتوى ثري جدا لصناع الموشن جرافيك مع ان ميولي للانميشين لكن استفدت الكثير من المدونة وعن خطوات خط الإنتاج لانه الاهم في اخراج عمل متقن
    شكرا لك ♥️

    Liked by 1 person

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s